استراتيجية مارتينجال المعدلة في لعب روليت اون لاين

بواسطة: ظافر العبدالله

لعبة روليت اون لاين  من أكثر ألعاب كازينو التي تحظى بشعبية هائلة، ويستخدم الكثير من محبيها إستراتيجية مارتينجال لتعزيز فرصهم في الفوز والربح، أو حتى للسيطرة على حجم خسائرهم وتعويضها في جولات قادمة، تطبيق قواعد إستراتيجية مارتينجال على طاولات اللعب تجعل أجواء اللعب أكثر متعة وحماس وإثارة، علاوة على أن لعبة كازينو روليت نفسها لعبة مثيرة وممتعة تجذب أعداد كبيرة من اللاعبين، وفي مقدمتهم اللاعبين الجدد، لأن اللعبة قائمة بالكامل على الحظ ولا تشكل الخبرة أو المهارة والتدريب فارق مهم في نسبة فوز اللاعب، كل ما على اللاعب تنظيم مقدار حصص المال التي يراهن بها ويحد نوع الرهان الذي يفضله سواء ضمن الرهانات الخارجية التي تستخدم بها نظرية مارتينجال أو في الرهان على الشبكة الأرقام الداخلية، أياً كان نوع الرهان، فمن المؤكد أن اللاعب سيحصل على جلسة مراهنة في قمة الإثارة والحماس وبنسبة كبيرة مربحة، وخاصة إذا حالفه الحظ في بعض الجولات وهو يطبق نظرية مارتينجال، وقتها يضمن أن يغادر طاولة روليت ومحفظته معبئة بالأرباح.

1 888_casino_logoمكافأة ترحيب حتى $1000 إلعب الآن ! المزيد ›

ما هى إستراتيجية مارتينجال التي تستخدم في لعبة روليت اون لاين

إستراتيجية مارتينجال التي يستخدمها الكثير من عشاق لعبة روليت في مواقع كازينو آنلاين أو صالات القمار التقليدية، هى عبارة عن طريقة يستخدمها اللاعب لتنظيم قيمة الدفع في كل جولة من جولات الرهان، حيث يقوم بمضاعفة قيمة الرهان بعد كل جولة يخسر فيها، ويراهن بنفس قيمة آخر رهان خاسر عند الربح في أحد الجولات، بالمختصر المفيد يسعى اللاعب من خلال تطبيق إستراتيجية مارتينجال لتعويض قيمة الخسائر من خلال مضاعفة قيمة الرهان، الأمر الذي يمكن أن يسمح له أن يحقق بعض الأرباح، ولكن إذا لم يكن اللاعب محظوظ من الأساس، فقد تسبب له نظرية مارتينجال كوارث شديدة وخاصة إذا توالت الجولات الخاسرة بالنسبة له، حيث قد تتسبب هذه النظرية في خسارة اللاعب كامل رصيده في وقت سريع، مما يحرمه من البقاء على في كازينو رلويت لوقت أطول، وبالتالي يحرم من المتعة والإثارة لوقت أطول.

كيف يبدأ اللاعب تطبيق نظرية مارتينجال على طاولة روليت

يبدأ اللاعب تطبيق بنود نظرية نارتيججال ، بعد أن يختار كازينو العرب الذي يحظى بالسمعة الجيدة، ويتمتع بالنزاهة والمصداقية، ثم يبدأ في إختيار طاولة روليت كازينو تضع حد أدنى للرهان منخفض، بما يسمح للاعب أن يستخدم جزء صغير من ميزانيته في كل جولة من جولات الرهان، وبعدها فوراً يبدأ في تطبيق بنود نظرية مارتينجال.

بعد أن يختار اللاعب طاولة روليت مناسبة، يبدأ في إختيار الأرقام التي سيراهن عليها على عجلة روليت، من خلال تطبيق نصوص استراتيجية مارتينجال، ومن هذه الأرقام يمكن للاعب أن يختار أي رقم من ضمن 37 رقم موجودين على عجلة روليت، تتنوع هذه الأرقام ما بين الأرقام الفردية والزوجية، وبين الأرقام الحمراء والسوداء، كما يمكن أن يختار اللاعب فئة من الأرقام أو حتى يمكن الرهان على رقم واحد فقط، كل هذه الأرقام متاحة للرهان عبر نظرية مارتينجال، مع العلم أنه كلما إختار اللاعب عدد أكبر من الأرقام ليراهن عليها، كلما كانت فرصته في الفوز أكبر، ولكن في نفس الوقت تنخفض نسبة العوائد، على اللاعب أن يكون مدرك لكل هذه الأمور، حتى يمكنه إختيار رهان مناسب له إحتمالات الفوز به عالي.

كيف تعمل نظرية مارتينجال على طاولة روليت

يبدأ اللاعب في الرهان بالحد الأدنى المحدد على طاولة روليت كازينو ، ويراهن في أول جولة إذا كان الحظ بجانبه وفاز يواصل الرهان على نفس المبلغ، أما إذا راهن في جولة ما وخسر، يبدأ فوراً بالإستعانة بنظرية مارتينجال، ويقوم بمضاعفة قيمة الرهان الخاسر لتعويض ما خسره في الجولة السابقة، وإذا خسر مرة أخرى يضاعف أيضاً قيمة الرهان، وهكذا يستمر في زيادة قيمة الرهان بقيمة الضعف حتى يكتب له الفوز في إحدى الجولات، أو ينتهى رصيده أو يصل إلى الحد الأقصى للرهان على طاولة الروليت.

مثال على سبيل التوضيح:

يراهن اللاعب في الجولة الأولى بقيمة 10 دولار الحد الأدنى للرهان على طاولة روليت، إذا فاز يستمر الرهان بقيمة 10 دولار، أما إذا خسر في هذه الجولة، يقوم اللاعب بالرهان بقيمة 20 دولار، وإذا لم يحالفه الحظ وخسر أيضاً يراهن بقيمة 40 دولار، وإذا تكررت الخسارة يراهن بضعف قيمة الرهان 80 دولار وهكذا ، هل ترى معي مدى المخاطرة الكبيرة في تطبيق نظرية مارتينجال على طاولة روليت؟!

أما إذا فاز اللاعب في الجولة مثلاً السادسة عند الرهان بقيمة 320 دولار، وقتها يربح مبلغ جيد يمكن أن يعوض جزء كبير من إجمالي الخسائر التي تعرض لها اللاعب في سلسلة الجولات السابقة، التي بلغت 10+20+40+80+160= 310، وقتها يكون اللاعب قد حقق ربح بقيمة 10 دولار، وهذا يعتبر ربح جيد على طاولة الروليت، وعند الربح يتراجع اللاعب في قيمة الرهان، حيث يراهن بعد الفوز بقيمة آخر رهان خسر به وهو 160 دولار، إذا فاز في هذه الجولة من جديد يكون إجمالي أرباحه 160+ 10= 170 دولار، وهذا من الصعب تحقيقه على طاولة روليت كازينو عن طريق أي نظرية أخرى بخلاف مارتينجال.

فهم استراتيجية مارتينجال المعدلة في لعب روليت اون لاين

استراتيجية مارتينجال المعدلة في لعب روليت اون لاين تهدف في الأساس إلى عكس قيم الأرقام التي يتم المراهنة عليها إذا ما استمر الحال في الخسارة على نفس الأرقام التي يراهن عليها اللاعب لأكثر من ثلاث جولات، ثم يقوم بالعودة إلى نفس السلسلة إذا ما خسر أيضا في الرهان المعاكس أو يستمر في الرهان المعاكس متى تحقق له الفوز من وضع رهان معاكس على طاولة روليت كازينو في جولة من الجولات.

المزايا التي تدفع لاعبي روليت كازينو إلى لتطبيق إستراتيجية مارتينجال

نظرية مارتينجال من أكثر النظريات التي تستخدم في مواقع كازينو آنلاين على طاولات روليت، لأنها تسمح لهم بتعويض الخسائر وتعمل على زيادة فرصهم في الفوز من خلال تنظيم قيمة مدفوعاتهم على طاولة روليت، ومن أهم هذه المزايا:

  1. اللعب أكثر إثارة: عند تطبيق نظرية مارتينجال على طاولة روليت، تشتعل أجواء اللعب حماس وسحر ومتعة، وهذا من أهم أهداف اللاعبين في كازينو اون لاين.
  2. الربح: تسمح نظرية مارتينجال للاعبين أن يحققوا بعض الأرباح التي تدخل الفرحة لقلوبهم وتجعلهم أكثر إصراراً على مواصلة اللعب رغبة في تحقيق الربح الأكبر.
  3. سهلة الإستخدام: نظرية مارتينجال بسيطة في التطبيق ولا تحتاج لإجراء أي عمليات جمع أو طرح أو قسمة، كل ما على اللاعب مضاعفة قيمة الرهان بعد كل جولة خاسرة، وهذا ممكن لأي لاعب مهما كانت خبرته محدودة.
  4. القدرة على تعويض الخسائر: يمكن للاعب إذا تعرض لبعض الخسائر على طاولة الروليت، أن يعوض جزء من هذه الخسائر، بل ويمكنه أن يحقق بعض الأرباح، وخصوصاً إذا وقف الحظ بجانبه.

سلبيات نظرية مارتينجال عند المراهنة في روليت

  • مخاطرها عالية: بما أن اللاعب يضاعف قيمة الرهان بعد كل خسارة، فهذا يؤثر بقوة على قيمة رصيده، وبالتالي إن لم تتوقف هذه الخسائر، قد يخسر رصيده في فترة قصيرة جداً.
  • لا تناسب اللاعبين أصحاب الميزانية المنخفضة: نظرية مارتينجال تنص دائما على مضاعفة مبلغ الرهان بعد كل خسارة، وهذا يستنزف الميزانية بسرعة رهيبة، وإذا لم يكن لدى اللاعب ميزانية ضخمة، في وقت قصير جداً ينتهى رصيده ويغادر طاولة روليت.
  • لا يمكنها التغلب على الحظ: تقف نظرية مارتينجال عاجزة أمام نسبة حظ اللاعب، فإذا لم يحالفه الحظ لا يمكن لها أن تشكل عامل حسم بالنسبة له، بل تتسبب في ضياع رصيده في أقصر وقت.

في النهاية؛ يمكننا أن نقول أن نظرية مارتينجال يمكنها أن تعزز فرص اللاعب في روليت للفوز، ولكن هذا يعتمد على نسبة حظ اللاعب، وهذا هو أساس لعبة روليت، ولكن هذا لا يمنع أنها تجعل اللعب أكثر إثارة وتشويق. قم بإختيار كازينو موثوق، وراهن على طاولة روليت حدودها معقولة، وجرب فوائد نظرية مارتينجال بنفسك الآن!